بقلم الشاعر. شاكر محمد المدهون

في ناد ليلي؟؟؟
هذا المسخ السرطاني
يتغلغل
في جسد شيخ
هده الأعياء
وهذا شيخ يحمل كرشه
حبله السري
لم يزل ممتد
وصبية حسناء
تتحسس ثيابها
وعلى طاولة يجلس الملك
النادل مازال هناك مبتسما
يحمل كؤوسا لذاك الأخرق
الكل مشغول بما يجمع
ليرضي ذلك الملك
وفي زاوية من النادي
يجلس مسخ متململ
يعطيه الملك مايجمع
فيتبسم
بجانب الملك أوراق
يحضرها النادل
في ذاك الطرف
مشلول لم يدفع الجزية
هل نمهله؟
تنتقل الحسناء لزاويته
يتململ المشلول
يخرج خبئه
يحمل النادل كأسا
يشربها المشلول متبسم
يشير الرجل إلى أعمى بقربه
يحمل سيجارا مذهب
تأتيه تلك الحسناء
تهز جيبه
وفي طرف آخر
يجلس شاب
عريض المنكبين
يحمل عصا غليظة
يهش بها الغنم
يشير إليه الملك
لا يتلفت
تأتيه الحسناء
فيتجاهل
يأخذ الملك عصا الشاب
يضربه
يجمع من في النادي
ارزاقهم
ويتمتموا
عاش مليك يحرس مسخا

فأين عشائرنا؟

شاكر محمد المدهون

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعر. شاكر محمد المدهون

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s