بقلم. حسن ابراهيم درويش

ليس الحاسد هو الذي يطمع أن يساويك بأن يرقى إليك
بل هو الذي يريد أن تساويه بأن تنزل إليه
أﺭﺍﺩﻭﺍ ﻗﺘﻞ ﻳﻮﺳﻒ من الحسد.. ﻓﻠﻢ ﻳﻤﺖ
وﺗﻢ ﺑﻴﻌﻪ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﻋﺒﺪﺍً ﻓﺼﺎﺭ ﻣﻠﻜﺎً !!
ببساطه ﻻ ﺗﺤﺰﻥ ﻣﻦ ﻣﻜﺮ وحسد ﻭ ﺗﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﺒﺸﺮ
ﻷﻥ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻮﻕ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ اللهم اني أعوذ بك من عين حاسده قاطعه للرزق ومن ناس لا تخاف من الظلم (((اللهم امين وإياكم اجمعين))) 🌹 طاب مساءكم احبتي حسن ابراهيم درويش🌹

فكرة واحدة على ”بقلم. حسن ابراهيم درويش

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s