بقلم الشاعر. عدنان الحسيني.

✿✿✿((كتبتُ رسالةً))✿✿✿

كتبتُ رسالةً لخلّي وبدمي حبّرتُها
وإنتظرْتُ فترفَّعَ يردُّ عليَّ اجابةً
✪✪✪
وَتبيّنَ ناكثُ عهدٍ ولمْ يفي
بما أَحنثَ ولغيري زاغَ صبوةً
✪✪✪
فعلمتُ إن الوفى صارَ نادراً
كدرةٍ باتَتْ بعمقِ بحارِ مكنونةً
✪✪✪
فأذا قرأتَ أَحرُفي تأمّلُ فَحوَها
ثُمَّ خذْ منها في حياتكَ عبرةً
✪✪✪
كَتبتُها وزفراتي كمرجلٍ تَسْعِرُ
بلْ كأَنفاسِ تِنينٍ يَفحُّ ضُرمةً
✪✪✪
يا أَسفي أَضعتُ جُلَّ عمري بِحبّهِ
ترهاً ولم أَفلحْ منهُ قبلةً
✪✪✪
كمْ وكمْ عليهِ أَسَلْتُ عبرتي
حتى كادتْ عيني تَصبحُ مُبيَضَّةً
✪✪✪
ليتَ أَعرفُ بخبايا قلبهِ لهجرتهُ
قبلَ روحي بهواهُ تَصبحُ معتلَّةً

بقلم عدنان الحسيني
2020/11/13م
عصر يوم الجمعة الساعة4:13
العراق 🇮🇶/بابل

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعر. عدنان الحسيني.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s