بقلم الشاعره الغنائيه. ناديه ابراهيم

وقفت مع نفسي قليلا
اسألك نفسي عن الشبيه
هل لكي شبيه لروحك ؟؟؟؟؟؟
☝️👈اجيب لي شبيه اكيد
عندما ابحث عن الحبيب
اجد لروحي شبيه اكيد

اعانق تلك الروح من بعيد

روحي تغادر لها بحنيين

تتقابل الروحين بعد اّنيين

حين يتقابلان لا يفترقان

تجدهن يتعانقاً حد السماء

كل روح تزرف الدمع بزكريات

زكريات اصبحت كأّنها
من زمن بات وفات

حينها اطلب لروحي السكات
اطلب منها تزرف دمع الفرح

وتشعل شموع للقاء
رتبت روحي زهور
تعانق كل منها وتنسج عقدا

من فل وياسمين وريحان

كل زهرة من العقد تعلن
للاّخري زهري فقد وجدنا

حبيب للعشق هو اّت
وخطف لروحة روحاً

كي تغزل كل روحاً
بيوتاً للشعر وتثمر

لنا قصيدة تتمايل
حروفها في بهاء
ترسم للسجع منصة

باتت للعشق حسناء

نجد البراح في حروف هيفاء
نجد القلم سفير للسعداء
نجد الحبر مدداً للتغريدات

نجد حينها كلمات حانيات
تحن لها الروح وتبات
حينها تفوق روحي باّهات
حد مقابلة السماء اّذنت
بفيض من فرح جه و اّت

تغمر لروحة وتغمرنا بسكات
اصبحنا روحين تعانق السماء
وتعلن عن هدوء للنفس رجاء
ياّتي بعد هروب من الحزن المكتوم

تري كل روح تغادر للسعادة
وتصبح من بين السعداء
كاّن كل روح باتت فيحاء
سرحت روحي وروحة
وراحت تتخبط بالطرقات
تقابلت الروحين علي سلم
الطرقات
وكلاً يهيم ويغيب
عن وعي اكيد مفقود
وخضرة وشمس وهواء

تجلت السماء تشرق في الاّفق

تعلن عن نثر شعاع يغادر السماء

ينزل بنور يدعي الشبيهان

وارواحهم تعلن بعناق
ليخطفوا شعاع الشمس

جلست الروحين علي
جنبات الطرقات

وكل روح تحكي قصة بموال

وانا اسطر واكتب للحالة ديوان
وانسج حروف شوق بات فرحان

اسمع لروحة حكايات وحكايات
وقصص الغذل وحب وزكريات
روحي لروحه تقول اترجاك
خليكي ياروحة حبه
خليكي لروحي محبه

سألتي عليا كام مرة
تركتيني لسهادي كام مرة
ترد روحي لروحة ولا مرة

بات قلبي يسمع الدقات
ويفيق علي سرعة دقات
يبان القلب مخطوف و متلهف
ورموش العيون بدأت ترجف
واّذ وقت تلملم النفس للرحيل
تساّل روحي روحه هل اّتي
الرحيل
ياويل روحي تتخبط
وتزرف العيون دموع
واّتي السلام بالاّيد
وحضن لروحي من بعيد
اقول لروحه متي اّلقاك
ياسكن ابيع له الدنيا

واشتري ماتبقي لروحي
واّذنت الشمس حينها تعلن
عن ضلمة تاّتي
تخيم المكان بصدي
صراخ النفس للنفس

واّصوات تتعالي بالطرقات

لاتغيبي ياروحي بلاش ترحال
دة القلب هيبات باّهات
والشمس نورها غاب
بعثت سلامات ودعيت
ربي
اترك نحيب الشوق و زكريات
باتت من الاّن زكريات
واكتب ياليت نفسي
لم تجد لروحي روح
علمتني ان الرحيل بمواعيد
وكل روح عن روح تبعد للوعيد
بلقاء اكيد يزيد والله ويفيض

تركت روحي روحة
وتعانقوا ثانية لاللرحيل
لادموع وشجن واّنيين

ياخوفي لروحي هياّتها حنيين
للحظة بالف عام لحظة
لؤي روحين تتلاقي بالطرقات
وتعلن الاّن الرحيل و الغياب
بدموع تمسحها دموع
والي لقاء ياروحي لروحك

تتحقق الاّمنيات وتتلاقوا

روحين بعد غياب في الاّفاق

صراخ الارواح……كلماتي بقلم الشاعرة الغنائية / نادية ابراهيم

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعره الغنائيه. ناديه ابراهيم

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s