بقلم د. خالدوجيه

مسافر بلا جنحان
في أحشائي
تسكن كل زواية الحيطان
تعاتبني أوردتي
من سفك هضابها والوديان
ما بين تكاياها وحماماتها
هي مسقط رأسي
بجانب تلك الخان
كتبت شهادة ميلادي
على حجر السلطان
هل أرحل يا أمي
كيف لي أن أخون هذا الخان
وارضٌ مرصعة بحجر السلطان
هل أرحل واترك
من أقتلع الحجر
فخامة السلطان
برحيلِ لم يندمل جرحٌ أو أثنان
يا أطهر أرض
باتت ياسمين وجنان
تسقى من زبد الشطأن
مدينتي أجمل
من كل البلدان
وعلى أبوابها لوحة شرف
تهتز لها نعوش الخذلان
وحبيبةُ قلبي سائرةٌ
بين جبال ووديان
وجمالك كسر قاعدة
كل أشراف القوم
لمن وعد وأخلف
طُعنَ الوفا
بقرار أشباه رجال
بأشلاء أجساد تقطعت
من حمم ونيران
والياسمين ما زال يزهر بأذقتها
بكل شموخ وعنفوان
ولن اسافر بلا جنحان

خالد وجية

فكرة واحدة على ”بقلم د. خالدوجيه

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s