بقلم الشاعره. وفاء معربوني

.

أتظني أنك عاشقة متمردة وأنا أبحث فيكي عن ذاتي

لا والذي خلق السموات والارض ما قصدت فيكي ولا منك لذاتي…..

انا من يؤمن بالتوارة والانجيل أنا من يرتل القرآن في صلواتي

دعك من هذا الجحود لأنني
أسطر فيكي من الكلمات أبياتي… إن كنتي عاشقة وغزا الهوى فؤادك ..فأنا المتيم ويفضح الهوى نظراتي …كم قضيت الليل مناجيا عسى يأتي طيفك في خلواتي …..ياتي همسك على مسمعي فيرقص القلب وتزداد آهاتي … ضعي يدي بين راحتيكي واقتربي بين ضلعوعي غلغلي لتسكن الروح وتذهب أناتي ….حبيبتي أرحمي قلب خفق يوما في حبك وأغفري لي بحق الود زلاتي…..الاديبة الشاعرة وفاء معربوني

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعره. وفاء معربوني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s