بقلم الشاعر. عبد المجيد براده

اشتقت اليك يانجوم في ليلة سهرتي حتى قول له
واسيني وكن بصحبتي يامن كنت اواسيه في ضيق ضيقة عترته فرد لي دين صنيعي حتى اتغلب على كل هم أو حزن قد يسري في وجداني ومشاعري ويطرد سيل مجاري الدم في اعصابي ويحرمه من التنزه في شرياني ويعبر سكك دقات قلبي
ويعطي اوامره لكي يتزن في التحكم في تصرفاته ولايخسر حبك الذي ملكه من ايام وشهور بين دفئ الهوى والغرام وهما يحميان الساعات الطوال التي نمكت تحت أغصان الشجر وكل طير يغرد بلحنه لنا والفرشات ترقص والازدهار تصفق لها بحرارة الإعجاب وتهديها نخب عصير رحيقها في أقداح تسبح فيه شفاه كل العيون الملاح وتتلذذ بنكهة أنفاس طبيب هواها الذي عبر قطع السباحة منه بمهارة الشجعان ولكي يرضيك ويرضيني بتاريخ 1 12 2020
بقلم عبد المجيد برادة الملقب بذاكرة الشعرية المراكشية

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعر. عبد المجيد براده

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s