بقلم الشاعر عدنان الحسيني

✿✿✿((أودُّ أتحدّثُ))✿✿✿

أَودُّ أَتحدثُ وعند اللقاءِ أَتهيَّبُ
حبيباً شاءَ القدرُ عنّي يَتَغيَّبُ
✪✪✪
وكمْ عاذلتُ صُحبي في وَصلهِ
وطول النأي إليهِ أَرنو وأَتَرقّبُ
✪✪✪
شَوقهُ يَزدادُ يوماً بعدَ يومٍ
ولهُ بجوانحِ أَضلعي نارٌ تَلهَبُ
✪✪✪
هوَ في ودِّهِ يَلتقيني بِموعدٍ
ولكنْ خوفَ أَهلهِ تَقيَّةً يَتَجنَّبُ
✪✪✪
يراقبونهُ ليلَ نهارٍ ويسالونهُ أذا
ما أرادَ في الفيسِ حرفاً يَكتبُ
✪✪✪
حتّى غَدى كراهبٍ بِصَومعٍ يَتَعبَّدُ
وإلى اللهِ في خلوتهِ يَترهَّبُ
✪✪✪
ضايقوهُ في كل شيءٍ حتّى لو
بِيدَهمْ هواءُ اللهِ عنهُ يُحْجَبُ
✪✪✪
غدى كحمامِ المطوّقِ ينوحُ باكياً
ودمعهُ كميزابِ السطوحِ يَتصَبّبُ
✪✪✪
لمْ أَنسَ يومَ جاءَ يحدوهُ قَلبهُ
وكادَ في مهاوي الهلاكِ يُكبكَبُ
✪✪✪
فادركتهُ منقذاً وأَنا كمثلهِ حالاً
وكلُّ ما بيَ قلقٌ عليهِ وَمُضْطَرِبُ

بقلم عدنان الحسيني
2020/11/14م
عصر يوم السبت الساعة 5:28
العراق 🇮🇶/بابل

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعر عدنان الحسيني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s