بقلم. عيدي امين نعمان

(عذراً يا حبيبة)

‏سلامٌ يا حبيبةُ منكِ عذرا
فقد آليتُ أن أهديكِ شعرا
فإن قصّرتُ في نظمي فحسبي
بأنّ القلبَ بالمقصودِ أدرى
وما قد شدّني قلبي لشعرٍ
فهمتُ بحسنكِ الأخّاذِ سحرا
لأنهلَ من محاسنها بحوراً
تفيض بكلِّ ما في الحسنِ عطرا
فقلتُ بطرفكِ المرسوم نظماً
حماه الله ما الأشعار تقرا
وأنفكِ سُلَّ من غَمْدٍ كسيفٍ
يكسّرُ أنف من يغترُّ كسرا
وشَعرُكِ سالَ منسكباً كليلٍ
فأجلى وجهَك المنظورَ بدرا
وفيكِ الخدّ يشتعل اشتعالاً
فزادت نارُه الشّفتينِ جمرا
وكم لله من آيٍ خفيٍّ
وإنّكِ آيةٌ بالحسنِ كبرى

.
عيدي امين نعمان ✍️

فكرة واحدة على ”بقلم. عيدي امين نعمان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s