د. علي عبد حسون

مدينتي مازلت أطلبها

رغما عني مازلت
أبحث عنها
وتفتني الصدمات
وفى القلب نورها
أهديتها كل حياتي
والكل ماعادها ذكرى
عشقتها فى فني..
ولحني……..
وظلت أنتظرها
مدينتي الغالية ……
ضحكتي الغائبة….
مازلت أطلبها
بكل الشغف أنطلق
لأبحث عنها..
أفلا أحوزها….؟
فيها الصدق والمحبة
فيها العفاف والقناعة
داخلها
كنز لا يفنى……..
فيها طريق يجمعنا ..
فلايفرقنا…..
ولانقذفها
كل المدن تحطمت
ومازالت فكرتي….
فى عيوني نورها
بين عيوني
شغف طويل……
ونهار جميل……
وأسرار بليل……
تهواني وأعشقها
صدقت عندما تركت
ألحاني تجوبها …..
ومازلت أعشقها
فيها معانى الجمال
فيها الحنان والآمال
فيها دقتي …..
ترقص على وتر
ويالاسبيلها…
فمازلت أطلبها

بقلم دعلي عبد حسون

فكرة واحدة على ”د. علي عبد حسون

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s