بقلم. دنيا ربيع

أطال إلي النظر .. ابتسم ثم قال :
أنت الياسمين و أنت الهمس ..
ياذات العيون السوداء .. تلمع كما الشمس.
فأسعدني و أحياني بعد ما أماتني بالأمس ..
احمرت وجنتاي ..
تسارع نبضي و بداخلي اقيم عرس.

تلعثمت قائلة :
ما أحلاه كلامك حبيبي ..
يحيي القلب و يبهج النفس ..
فكيف تطيل الصمت
و بصوتك قلبي يقرع كالجرس

ضحك ضحكة ..ثم قال :
سامحيني يا طيوبة القلب راقية الإحساس
إن كنت فضا غليظ القلب
فأنت الرقيقة الشفافة كالألماس ..
لاحرمني الله من ضيك ..
فأنت العالم كله و ما همني كل الناس .

أسرني غزله و نسيت العتاب
و صرت وكأني ارتويت ونبضت شراييني

هكذا أنا طيبة .. و هو ساحر جميل .
جميل الطباع .. و جميل الاحساس
ولكننا ومع كل تلك الأنفاس
مضت بنا السواعق القاسيه
وانهارت جبهتنا ونسينا وتناسينا

خذلتنا الأقدار ــــــــ

🌛🌹دنياااااااا 🌹🌜

.

فكرة واحدة على ”بقلم. دنيا ربيع

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s