بقلم. سفيره السلام

علمتني الحياة

أن لا أتسبب في مُعاناة أحد، وأن أكون كالغيمة الماطره أين ما وقعت نفعت، وأن أرسم الأمل والأبتسامة في قلوب الآخرين.

علمتني الحياة

أن الأيام تمر بسرعة مُذهله، والعمر يتقدم بنا، ونحن لا نشعر بذلك، فالأمس رحل، واليوم أقبل، وغداً لناظره قريبا، لذلك علينا بالأجتهاد فقد مضى من أعمارنا أكثر مما تبقى لنا.

علمتني الحياة
أن أُقدر كل إنسان وقف معي في محنتي، وأن أرد له جميلهُ بيومِ ما، ويكون الوفاء معه هو المادة الأولى من دستور الصداقة.

علمتني الحياة

أن الذي يحمل الحقد والحسد والكراهية لغيره إنسان مريض، ومُعقد نفسياً، والذي يحمل الحب والإيثار وحب الخير للآخرين إنسان مُعافى، وجميل الروح وهادئ النفسية.

علمتني الحياة

بإن لا أستسلم أبداً لليأس مهما حاول نصب شباكه عليّ، ولكن بالثقة والطمأنينة، والإيمان بُقدراتي سأصل للمجد الذي رسمته مُذ سنوات.

سفيرة السلام
د. منى الزيادي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s