بقلم الشاعره. وفاء معربوني

يشيخ الجسد وتبقى الروح للمحب في اوج الصبا والريعان … ويبقى الفؤاد يفوح بالعطر وبعبق الفل والريحان … فلا الحب يقاس بالعمر ولا العمر باقي ولا يبقى سوى الذكرى بالوجدان … كم من محب لا تراه العين وله بالقلب مساحة تفوق البحار والشطآن … إن غدا ذكره ترنم له النبض بالعرفان …. وإن أتى طيفه برقت العين وانعكس بريقها على الجدران …. يشيخ الجسد وتبقى الروح في اوج الصبا والريعان …… لأنك تعانق روحي اشعر بدفىء ..بحب وحنان ….. ولان همسك كل يوم على مسمعي أشعر بسعادة واطمئنان … هكذا الحب ارتباط الروح مسكنه وصفاؤه يروي عطش الظمآن …. لا تشيخ الروح ولا تكبر بل يشيخ الجسد على مر الزمان ……الشاعرة وفاء معربوني

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعره. وفاء معربوني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s