بقلم الشاعر. عبد المجيد براده…

اسعد الله مسائكم بالخير والبركات
استحلفك بالله ياحصان ان ترسل رادارات احساسك ومشاعر وجدانك التي تملكها لاني بحت عن محبوبي في كل اتجاه فلم اجده ولم يبقى إلا فراسة مهاراتك لكي توصلني اليه لقد تعبت وهد جهدي، ونار هيام غرامي بدئت تحترق وأخشى ان تفوح. رائحتها وتشق الطريق إليها كل أنف تشم جلوس المحبين وفي غريزتها ان توشي بهما لكي تنال بطولة الشجعان وقي قلبه مسدس يطلق رصاصة سمه من فمه مثل شرارة النيران
بقلم عبد المجيد برادة الملقب بذاكرة الشعرية والزجلية المراكشية . بتاريخ 3 12 2020

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعر. عبد المجيد براده…

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s