بقلم. وفاء معربوني

يافارد الاجنحة من غير وداع … كفاك هجرآ فالعمر ضاع ……. اتتركني وحيدة تائهة والقلب في صراع …… اهكذا العهد ؟ اين الوعد…. ام هان الود ..أصبحت كسفينة بلا شراع ….. يافارد الأجنحة بلا وداع….. عد إلي فأنا لا احتمل هذا الإنقطاع …… مراسيل السلام ارسلها مع كل نسمة لتحملها إليك لعلي احظى بالاستماع …… كفاك هجرآ كفاك بعدا اقترب وأنر حياتي كالشعاع ….. يافارد الاجنحة من غير وداع …….. اتتركني لاكون فريسة للضباع او كلقمة على مائدة الجياع …… عد إلي ساكون لك كما تشاء وتكون لي كالحصن والقلاع ……. احتمي بك آوي إليك ياحبي الأوحد عد إلي او خذني إليك ولاتتركني تائهة حائرة في البقاع …..أو كجثة هامدة باردة في أسفل القاع … يافارد الأجنحة من غير وداع قلبي يرتجف خوفآ كشجرة هزها الإعصار وتخشى الإقتلاع …… عد إلي ياهبة ربي فالحب الحقيقي لايشترى ولايباع …..الكاتبة وفاء معربوني

فكرة واحدة على ”بقلم. وفاء معربوني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s