علي اعتاب الذكري. بقلم الشاعر. شاكر محمد المدهون.

على أعتاب الذكرى
بسمة كانت آخر الحديث
وبصمت يحكي قصص
شهرزاد لذاك المليك
كان الوداع شريط ذكريات
عند ذاك الحلم نفترق
تسقط من العين وردة
هل للعين غير الصور؟
إشراقة شمس في يوم خريف
وإطلالة زهرة فوق المنحنى
“إن العيون التي—“
كانت أغاني الصبر
لكوكب الشرق متأخرة
وكان موعد النجوم
لم تزل النجوم ساهرة
إطلالة شوق
“وستاير النسيان—“
لم يتجدد اللقاء
ولم تعد تذكرني
” قول للزمان –إرجع يازمان”
ولم يزل القلب ينبض
ويصمت الحزن ليتجمل

بنغمات يشدوها القلب

شاكر محمد المدهون

فكرة واحدة على ”علي اعتاب الذكري. بقلم الشاعر. شاكر محمد المدهون.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s