بقلم. الاديب الدكتور. طارق موسي

قالوا فى حب ليلى !
الأديب /طارق عبدالله موسى
قالوا فى حب ليلى ترياق لمشتاق
فهل لى أن أرى ترياق !
ليلاى ياقيس ليست كليلاك
الإسم مختلف ، والقلب مشتاق !
قد فاق الحسن حسنها
وجمالها فى الورى غداق !
إن كنت قيسا فأنا طارق
لقلب ليلاى دائما طراق!
قد تشابهنا فى حبنا
كل له لمحبوبه ميثاق !
إن كنت فى حب ليلاك حانيا
فقلبى فى حب ليلاى رقراق!
أو كان قلبك بحبك مفعما
فإن قلبى بحبه غداق !
قالوا ابتعد عن حب ليلاك
قلت كلا ، فإني كقيس لحبه سباق !
أخلصت فى حب ليلى
وماكتت أدرى أن الهوى غراق!
أفرطت فى حبها حتى ظننت
أن ماعاد فى الورى أشواق !
وددت هجرها ، ليت شعرى
كلما نأيت ، ألبستنى أطواق!
يذوب الهوى فى عشقها
وكيف لا والحب غراق !
فلا فكاكا صرت أحظى به
من هوى يمسينى وله إشراق !
الأديب الدكتور
طارق موسى

فكرة واحدة على ”بقلم. الاديب الدكتور. طارق موسي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s