بقلم الشاعره. عطر محمد لطفي

زينة العقل

لا تقولوا أنه نساني
حمل معه كل أحلامي
نظراته سبقت زماني
بفارغ الصبر ينتظر جوابي
لم أدري أنه يتألم
من قلة حيلته يتلملم
تحيط به الحيرة ولم يتكلم
رجل بالفعل لا بالكلم
أتراه هو من ساعدني
لتجاوز كل أزماتي
لن أصدق آراؤكم عنه
فقلبي يرتاح لراحته
أمعقول أني أحببته
أيجوز أن أسائله؟؟؟
ما بال روحي تهاتفه
تشتاق أحيانا لصورته
اخلاقة تبدي مشاركتي
ويود أن يحقق أمنياتي
يا قلبي تمهل لا تجاوب
فعقلي يريد مسائلته
فكثير الحيرة قد عاد
يا ويحي كيف أخذله
برد قد يفجعه يشتته
عقلي محتار يناقشه
لا يصبر يكاد يمتحنه
أفكر واحلل محادثته
واهدا لكي أستنتج مصيره
فالقلب يتبع العقل ومنطقه
ليسود الرأي ويرجع عن موقفه
الظاهر أنه يعشقني
لكن ما ادراني ما بداخله
سبحانه ربي خالقه
هو فقط يعلم خافيته
سأستخير ربي لمعرفته
ولكشف حقيقة مشاعره
هو القادر سيجيب عن أسئلتي
ويزيل الحيرة من نفسي
إن كان نيته حسنة
فالله يجبر خاطره

بقلم الشاعرة عطر محمد لطفي

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعره. عطر محمد لطفي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s