بقلم الشاعر. احمد صبري

طفل صغير

كان طفل صغير
جوه عيون حبيبة
بيشوف بالالوان
حاسس انه يقدر
يعمل حاجة غريبة
يروح لأي مكان
ماكنش شايف حاجة
ولا كان يعرف زمان
إحساسه كله سذاجة
على نظرة فيها حنان

كان لو تجيب له هدية
بيشيلها جوه عنيه
بيشم ريحتها هي
ديما تلمسها إيديه
بينام يحلم ببكره
مش عارف اللي فيه
ولا عنده اْي فكره
بكره هيحصل له إيه

كبر الواد اللي كان
الورد عليه بيطوف
ولما اْن الاوان
فتح عنيه بيشوف
لقى أحلامه وحبيبته
من قسوة الظروف
راحوا فضلت حقيقته
فرحة قاتلها الخوف

وكأن العمر فات
والقلب عجز وشاب
وبين حروف الشات
هرب م الدنيا ساب
العالم واللي فيه
والاْهل والأصحاب
مابقاش في حد ليه
غير وحدة بالعذاب

طلع الاْمل محدود
سلم بكل تراضي
لوهم مش موجود
بين واقع إفتراضي
بيموت علشان يعيش
بين الحاضر والماضي
واقف ونبضه مافيش
وجوه منه فاضي

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعر. احمد صبري

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s