بقلم. خضر عباد علي الجوعاني

(( وطني ))


بك أرواح تزهق
وكثير بفراقك تفرق
وضاع بك كل شيء
الأمن والعدل انشق
والأب عن ابنه افترق
وأخضر ويابس بك احترق (( وطني ))

أطفالك حفاة عراة
والجهل بينهم انتشر
وشعب لكثر جراحك
كجرع السم ابتعد وهجر
لحبك قلوب تحن إليكَ
ولبكائهم تبكي الحجر
ثقلت همومهم …….
بلا سمع يعيشون ولابصر
شربوا المر من ظلمة لياليك
ودما من عيونهم لفراقك انهمر(( وطني ))

بكَ كثُر القيل والقال
ضاع الصدقُ
صرت مرتعا خصبا للدجال
كنتَ لغير الحق لاتعطي المجال
وعلى الظالم تهيل الرماح والنبال
مالنا…………؟؟؟؟
هل قل فينا الرجال
نصفق للدجال
ونسلم أمرنا للأشرار
حتى تكون ساحة قتال

(( وطني ))

إلى متى…….؟؟؟؟
نبقى بغربة
وأنتَ ياوطني تبقى على هذا الحال
إلى متى…….؟.
يكتفي من مالك السارق النشال
ذهب جيل مكمط بجراحك ياوطني
وستأتي بعدنا أجيال
إلى متى …..؟؟..
وأنتَ ستبقى ساحة حرب وقتال
ومرتعا خصبا للقيل والقال
وإلى متى ….. ؟؟؟؟
أبقى بغربتي وقد طال الانتظار
وأعيش بعيدا عنكَ
وينعم بك الظلام والأشرار
عدوهم كل المناضلين والأحرار
بلدي ….
أبكيك وجراحك في صدري تزرع النبال
تؤلمني وقد طال الانتظار
فهل جراحك تداويها الأشعار ؟
وهل تكون كما كنتَ
جنة وأنهار ؟
طال ليلكَ ياوطني
متى صباحك ومتى النهار ؟
أين أهلكَ الأبرار ؟
أين من يضمد جراحك
فقد طال الانتظار

(( وطني ))

يامرقد الصالحين
ياأبا الجوادين
يا ثورة العشرين
ياعرين الأسود والأبرار
يامضيف أمة الضاد والأحرار
تبكيك عيناي دما
وقد طفح المكيال
أنتظرك َ يا وطني………
سالما معافى وقد طال الانتظار
يادمعة عالقة بين جفوني الليل والنهار
انهض مشافى يامنارة الأبطال
قيدك أدمى معصمي
ولغيرك ليس عندي مكان

(( وطني))

سئمت الحياة بغربتي
وبعدي عنك نار
نهارك مظلم وقد طال الانتظار
قلمي
الشاعر والأديب خضر عباد علي الجوعاني
العراق

فكرة واحدة على ”بقلم. خضر عباد علي الجوعاني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s