بقلم د. محمد الإدريسي

مالُ السُّحْتِ جِمار

يُفَرِّقُ عِنْد الاحْتكار
جَمْعُه جَعْبَةُ الأسْرار
لِكَسْبه بِكُلّ الإصْرار
الحَلالُ أفْضَلُ الاخْتِيار
الحَرامُ تقْديسٌ لِلأشْرار
بَيْنَهُم ضاعَ حُلْمُ الأخْيار
سَيَأتي يَوْمٌ لا تَنْفَعُ الأعْذار
و إنْ سالَتْ الدُّموعُ كالأنْهار
المالُ الحرامُ مَرْفوضُ الاِعْتِذار
إنَّهُ شوكٌ حَطَبٌ زادٌ زَيْتُ النّار
يَكْتُمُ صَوْتَ العَدْلِ يُذْبِلُ الأزْهار
يُبْعِدُ الحَقَّ و الحَقيقَةَ عَنِ الأنْظار
يا جامِعَ المالِ خُذِ الحَذَر
إنَّهُ لا يَمْنَعُ عَنْكَ الأضْرار
كَمْ مِنْ ثَرِيٍّ اِخْتارَ الانْتِحار
يُحَوِّلُ عِيشَتَك إلى الكَدَر
لا يَمْنَعُ عَنْكَ شَرَّ الغَدْرَ
قَد يَأكُلُ قَلْبَكَ الضَّجَر
ما أدْراكَ عَنْ خَبايا القَدَر
كَمْ مِنْ جامِع المالِ التُّجار
عِنْدَ اِقْتِرابِ الاِعْصار
وَصَلَتْهُ صَدَمَتْهُ الأخْبار
كانَ يَحْلُمُ شِراءَ الأمْصار
حَلَّتْ بِهِ سَاعَةُ الاحْتِضار
ظَنَّ لَنْ تَصِلَهُ كالآخَر
فالنّاقِصُ هُوَ مَنْ يَغار
مِنْ تَفاهات الحَياةِ و هو يُغادِر
عامَلوا النَّاسَ بِقُلوبٍ مِنَ الْحَجَر
القَوِيُّ على الضَّعيفِ يَتَجَبَّر
مَظالِمُهُ كَنُجومِ اللَّيْلِ تَظْهَر
الشَّيْطانُ مَلَأَ صَدْرَهُ بالحُبور
زَيَّنَ لَهُ مائِدَةَ الفَسادِ و الخُمور
أنْساهُ يَوْمَ زِيارَةِ مَلَكِ القُبور
دارَ لِباسِ الكَفَن غِيابَ النّور
لَقَّنَ صاحِبَ المالِ الشُّرور
دَفَعَهُ صَوْبَ طَريقَ السَّعير
لِيَجْمَعَ مالَ السُّحتِ الغَزير
أعْمى القَلْبَ قَتَلَ الضَّمير
يَمْشي بَيْنَ الأيّام كالضَّرير
في اِنْتِظارِه الحِسابُ العَسير
مِنْ لَدُنِ المَوْلى العزيزِ القَدير
يَوْمَ يَغيبُ الأنيسُ و النَّصير
بِئْسَ النِّهايَةُ و بِئسَ المَصير
طنجة 03/12/2020
د. محمد الإدريسي

فكرة واحدة على ”بقلم د. محمد الإدريسي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s