بقلم. فوزيه شهاب

الزوج المهاجر
دق بالليل بابي وبسرعة نحو الباب جريت
وباعلي صوتي ناديت اعز حبابي انت جيت
من غير ما أشعر فتحت الباب و طليت
للاسف ما حدا لقيت الا المطر وانبليت
دخلت البيت و تحت لحافي اندسيت
وعيني على الباب خليت
ثاني ليله دق باب البيت وبسرعة نحوه جريت
فتحت الباب و طليت غير شحاد ما رأيت
رجعت صوب ألبيت و أمامه جلست وبكيت
ومرت ايام وشهور و انا َما أغادر البيت
واذني تسمع دبيب النمل ان كان مازليت
مر العمر وانا ما حسيت بنفسي
تخرج سعد وتزوج محمود
وزيد قال يا يمه انا حبيت
وابن َمها مشي وكسر أغراض البيت
وانا عيني على باب البيت
وفي ليلة دق باب البيت فتحته وطليت
بأعلى صوتي صرخت وناديت
اعز حبابي انت جيت
زغردت وغنيت رجع عامود
البيت
ومن فرحتي جنيت وصوبه تقدمت ومشيت
وعلى صدره ارتميت لكن كل برود الدنيا منه لقيت
دفش برجله باب البيت و قال ادخلي يا حنيت
والتفت صوبي وقال خذي عيالك واخلي البيت
حتى اسكن فيه انا وجنيت
زوجتي الي اخترت وحبيت
وانتي طالق بالثلاث ومنك انتهيت
فوزية شهاب من الاردن

فكرة واحدة على ”بقلم. فوزيه شهاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s