ذكري بقلم الشاعر. سعيد ابراهيم زعلوك

ذكري

كنا نلتقي تحت النخيل،
نجلس تحت ظلال الصفصاف
كانت السعادة بيننا كبيرة،
ولم نك من شيء نرتعب،
ولا كنا أبداً نخاف
كيف فرق شملناالزمان،
قبل الأوان،
وكسر فينا الضلوع، والأكتاف
وكيف شتت حبنا
وصار عارياً بلا غطاء ولا لحاف
أواه من غدر الزمان بأهله
وما يترك بهم
من ندوب وشعور بالإجحاف

سعيد إبراهيم زعلوك

فكرة واحدة على ”ذكري بقلم الشاعر. سعيد ابراهيم زعلوك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s