بقلم. دانيال ابو حمدان

الإعلامي دانيال أبو حمدان

والموعد المنتظر

جاء المساء والأمل حبيبي بلقياك
وبدأت النسمات تهب أشواق
والأعاصير تهدأ لتصبح كلمات
والحنين إليك عشقا” يزداد
كلما تذكر لحظة لقياك

جاء المساء وبدأت دنياي بالأحلام
وأنا ب انتظار حبيبي الذي لم آراه منذ أيام

ماذا حل به
هل نسي الموعد ودارت الأيام

هل الزمن ظالم ليرسل قلوبنا
إلى عالم يسوده الصمت لا المشاعر والكلام

جاء المساء
والموعد المنتظر ذهب أدراج الرياح
وحبيبي لم يعد وأنا كالمعتاد انتظره
والاشتياق يزداد
لا بيدي حيلة ولا على اللسان كلام

جاء المساء
والدمعة مستقرة بعيناي تاركة بصمات وسواد
وقلبي متلهفا” لكلمة حبيبي
ربما اشتاق

ولكن ويا حسرتاه
ولت أيام الهوى ذاك
حيث لم يعد هناك حبيب ولا حتى مساء

من ديوان وطن الإنتظار.

فكرة واحدة على ”بقلم. دانيال ابو حمدان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s