شفني وجدي. بقلم الشاعره. انتظار التميمي

شفّني وجدي
انتظار التميمي
شفّني وجدي واضناني فهل
يحمل العشّاق مالايحتمل
ملّني الصبر ومن ذاك الذي
يمسح الدمع إذا ماالصبر مل
فاقت الأشواق أشواقي وما
رقّ لي سهد ولانوم وصل
غادر المحبوب عنّي بينما
لم يكن جرحي تلاشى واندمل
كثر الدمع باجفاني فما
خشي الغيث من اعتاد البلل
شفّني السهد واضناني اما
كان للسهد إذا ماحلّ حل
ارشف الدمع تراني بينما
يرشف الواشون من فيض العسل
ليس للوامق في ليل الدجى
غير أشجان ودهر قد عذل
فرّق الدهر خطانا بالنوى
ليس للدهر حياء او وجل
مالدمعي بين اجفاني بدا
مثلما الغيث إذا ما قد هطل
شفّني السهد ومن ذاك الذي
يعلم السهد بماكان فعل
فاضت الاشواق في قلبي وكم
كان للعشّاق منها ماقتل
جاءك الخافق يمضي هائماً
يحمل الاشواق منّي والقبل
سل نجوم الليل عنّي في النوى
سل نجوم الليل عن نجواي سل
لك منّي في الثنايا قبلة
كلّما الفجر على عينيك طل
منك يستلهم شعري فمتى
عدت لي عدت لأبيات الغزل
بقلم انتظار محمد التميمي /العراق

فكرتان اثنتان على ”شفني وجدي. بقلم الشاعره. انتظار التميمي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s