عاد معك عمري. بقلم. فريال ابراهيم العطيوي

عاد معك عمري
لأنك سر سعادتي
ينسكب على سطر
القصيد صارخا
صمت رهيب بداخلي
اصمت من المي
ويصرخ قلبي
دموع حائرة بين
عذاب وفرح
وما كانت لي ساعات
الفرح
وحارت الدموع بالاحداق
حتى
تدفق شلال من المقل
وتسارع
التنهيدات من الأنفاس
تصرخ
بصمت الألم وكان
في الصمت عذابي
حتى عاد معك عمري
ورجعت لي بسمتي
انت عنواني وموطني
ومهد فؤادي وسكن روحي

فريال إبراهيم العطيوي

فكرة واحدة على ”عاد معك عمري. بقلم. فريال ابراهيم العطيوي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s