مفرق الاحبه. بقلم الشاعره. عطر محمد لطفي

مفرق الأحبة

أحبها وأحبته بجنون
قلبه كان بها مفتون
وفي حين غرة طغى السكون
وكلاهما أصابهما سهم مسموم
أبعدهما بعد الأرض عن السماء
من أحد في قلبه حقد مكنون
مليء بحسد وغل مدفون
ذهب لساحر يطلب عقد إتفاق
مع الشيطان فوعده بعدم الإخفاق
ومن هنا جهزوا طلاسم الفراق
لقلبين ذنبهما أحبا بعمق دون نفاق
بدأت بينهما المشاكل بلا مبررات
هذا يعاند وتلك تعاند
زادت المشاحنات
بلا سبب واضح تصدع الجدار
ذاك المتوج بالحلال إنهار
وإلى الآن لم يعرف السبب
لكل هذه المشاجرات
فكان نهاية حبهما الطلاق
وألم في القلب بحكم الفراق
كلاهما صادق وجاد المرام
والذي فعل بهما والله حرام
سنرى كيف يعاقب المسؤول
عن ارتكاب هذا الجرم الشنيع
فرقوا شمل الأحبة يا عليم
فويل كل الويل لهم يا سميع
فانت ربي شديد العقاب
ناصر الحق عادل منتقم جبار
تجيب الدعاء ولا ترد يد المظلوم
فلا تطل فرحتك أيها الملعون
فالليل الطويل يتبعه نور شمس الحقيقة
أتظن أنك ربحت اليانصيب
حينما هدمت بيت الحبيب ؟!!!
إنتظر حين ينفك عمل الساحر
فخسرانه على مدى الدهر ظاهر
ويرجع كل شيء لصوابه
فأين تهرب من رب العالمين
لن يبكي عليك أحد أيها الظلوم
وقتها تتمنى لو كنت معدوم

بقلم الشاعرة عطر محمد لطفي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s