ذئب البيت. بقلم الشاعره. عطر محمد لطفي

ذئب البيت

يا من تدعي أنك أصبحت رجلا ولا تعلم للرجولة معنى، حينما رأيت نفسك في المرآة كبرت واشتد عودك شيطانك سول لك العصيان وأنت ساندته بجهلك وتعنتك فأصبحت ذئب في جسم إنسان، من ذا الذي اوصلك لهذه المرحلة من عمرك؟ أوليس هذا الرجل الهرم الذي شاب شعره لتصل إلى ما أنت عليه الآن، أهكذا تعامل أباك بكل برودة وتشتمه وتضربه وتنسى افضاله عليك يا لك من شقي عاص.
من اشترى لك هذا الهاتف لتكلم به شياطين الإنس ؟ وتلك الألبسة الجاهزة التي تجدها حين تستيقظ من نومك بجانب سريرك دونما تعب، أين ذهب تعبه وأنت تنكر جميله وتتفاخر بوجهك المنافق لزميلتك او صديقتك الحسناء لترضى عنك أو تظهر للناس المحبة الطيبة والود الذي حرمته منه وأنت في الحقيقة إنسان عاق لا يعرف كيف يحترم أباه أو يبره ويوقره، من ذا الذي أغراك وأبعدك عن والدك؟.
أأنت راض عن نفسك وتصرفاتك وتلك الأساليب الملتوية أمن الممكن أن تنجح في حياتك وأنت من المغضوب عليهم، من ينجيك من غضب الله يا من تحلم ان تحلق عاليا وتحقق كل أمنياتك ، كيف أتتك الجرأة وظلمت أقرب القلوب الصادقة ولم تقر بفعلتك او ندمك؟.
أنسيت كيف كنت منعم تجد المأكل والمشرب والملبس والمسكن اتسائلت من ذا الذي جهزه لك؟ تتنعم في رزقه بعد كده وتعبه وتجازيه بأفعالك المشينة لتكسر ظهره وتجعله يندم على اليوم الذي ولدت فيه، يعاني الأمرين لتحصل على ما تريد قبل أن تنطق بحرف واحد اهذا جزاءه؟!!!.
يا عديم الضمير، يا غافل، ستخسر جنتك وحضن آواك وفضلك عن نفسه وجاد بكل ما لديه لأجل سعادتك، إن رحل من هذه الحياة فمن ستجد يهتم لك، هل سينفعوك من كنت تستمع لهم ام سيرجعونه لتطلب السماح منه ؟.
ماذا تقول لخالقك يوم القيامة إن سألك ماذا فعلت بوالدك؟ بالله عليك ماذا ستجاوبه ؟!!!.

بقلم الأديبة عطر محمد لطفي

فكرة واحدة على ”ذئب البيت. بقلم الشاعره. عطر محمد لطفي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s