بقلم الشاعر. جوزيف رداح.

ماذا أقول أنا بوجه مطيب
وكل من رأى عينيك صلى على النبي
أشرقت فجرا على دنياي فاتنتي
فصارت تغار الشمس منك وتختبي
حتى إن رأك راهب متعبد
قال لك يا ليت لم أترهب
كتبت في عينيك أبهى قصائدي
و شعرت أني في فضاء مكهرب
فديتك يا حسناء شعري وخافقي
و صفوة أفكاري و أيضا تعتبي
سألتك بالله إن مت فاكتبي
على لوح قبري بالكﻻم المذهب
هذا حبيبي مات من فرط النوى
و ماكان ذنبي إنه ذنب أبي
السفير الدكتور جوزيف رداح

فكرة واحدة على ”بقلم الشاعر. جوزيف رداح.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s