ويمضي القطار. بقلم الشاعر. د. علي عبد حسون

ويمضى القطار

أحيانا أتمنى لو أصدق
وكثيرا ماتبات جراحا
مكتومة
وتغيب الأحلام ونكتبها
بأقلام مهزومة
ونعبث بمشاعر قد هرمت
وصارت محرومة
أحيانا أستقل القطار
وأرحل
خلف التلال لا أجد
نفسي
خلف القضبان بلا
همسي
تختنق الكلمات فى يومي
وأمسي
وتهددني الصدقات وأخشى
أن أمسى
وأرحل
دون وداع ويمضى العمر
خداع
أرفض الحب والإنصياع
وأرحل

بقلم د. علي عبد حسون

فكرة واحدة على ”ويمضي القطار. بقلم الشاعر. د. علي عبد حسون

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s