**(الي الريف اتوق)**بقلم الشاعر. عدنان الحسيني

✿✿((الى الريفِ أتوقُ))✿✿

أفنيتُ ثُلثيَ عمري في المَدنيّةِ
ولازلتُ الى مرابعِ الريفِ أَشوقُ
✪✪✪
وكلّما أسمعُ مُطربَ ريفيّّ يُغني
يَطفقُ قلبي والى دياريِ أَتوقُ
✪✪✪
لازالَ تغريدُ قنبرة يرنُ بِذاكرتي
وعلى كلّ اصوات الاسواقِ يفوقُ
✪✪✪
أَحيانا اسوحُ في مُنتزهاتِ المدنِ
ولا غيرَ حفيفُ السنابلِ ليَ يَروقُ
✪✪✪
ما أَجملكَ يابساتينَ مَسقطَ رأسي
كأنَّ مابينك وبين الجنةِ فروقُ
✪✪✪
هباها اللهُ من جمالِ جِنانهِ جَمالاً
ولها في خيلائي سموٌّ وسُموقُ
✪✪✪
وللشمسِ في دياري غروبٌ شجيُّ
كما لها إبتهاجُ إنبلاجِ يبعثهُ شروقُ
✪✪✪
واذا جنَّ ليلٌ تَذكَّرْتُ مَعَ النجمِ
خِلّاً نأى وعن رؤيتهِ عُرفٌ يَعوقُ
✪✪✪
فأَرسلْ سلامي مع هبوب الرياحِ
لعلَّ الى مسامعهِ صوتي يَسوقُ

بقلم عدنان الحسيني
2020/11/22
صباح يوم الاحد الساعة 10:21
العراق 🇮🇶/بابل

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s